لمَ تحلق بعض الطيور الجارحة في أعالي السماء ؟



تُشاهَد بعض الطيور الجارحة الضخمة وهي تحلق في أعالي السماء على إرتفعات شاهقة، وتسكن أعالي الجبال أو أياً من المرتفعات المتوفرة. مالسبب وراء ذلك ؟




تملك الجوارح عيون رائعة ونظر ثاقب يُمّكنها من رؤية الفرائس حتى من على إرتفاعات هائلة، وتكون حينها الأفضلية لها.

كون الطيور الجارحة ثقيلة الوزن فالإنطلاق من الأرض وضرب الهواء بالأجنحة بغيةً الطيران عملية صعبة تسبب فقدان الكثير من الطاقة، لذا أختارت هذه الطيور الضخمة سكن المرتفعات، فتستغل الرياح وتفتح جناحيها لتنزلق وتطير من دون خفق بالأجنحة، أي طاقة أقل ضائعة.



ذكر عالم الحيوان تشارلز داروين أنه أثناء مراقبته لكوندور الإنديز لمدة نصف ساعة، لم يقم هذا الطائر بالضرب بجناحيه ولا حتى لمرة واحدة، حفاظاً على الطاقة.