الوقاية من الجلطة الدماغية ، علاج الذبحات القلبية

مرضى القلب والضغط والكوليسترول والتريغلسريد هم اكثر عرضة من غيرهم للإصابة بذبحة قلبية او جلطة دماغية او غير ذلك .

إليك ثلاث معلومات بسيطة للتخفيف من خطر الإصابة بالجلطات

1- التعرض للشمس:

تدفع الشمس بشرتك وجلدك إلى إنتاج النتريك أوكسايد وهو مركب هام يساعد على خفض ضغط دمك ويقلل من تعرضك للإصابة بنوبة قلبية أو جلطة دماغية. فالأسيد نتريك يحسّن تدفق الدم ويليّن الأوعية الدموية وويعمل على وصول الدم بشكل أفضل إلى الدماغ.



كما أن التعرض لأشعة الشمس يرفع معدل الفيتامين d

2- الألياف:

إذا كنت تتناول الألياف فهذا يعني أن احتمال إصابتك بجلطة قليل . فكل سبع غرامات من استهلاك الألياف يقلل من خطر التعرض لجلطة بنسبة سبعة بالمئة

الألياف هي أجزاء من النبات لا يهضمها الجسم وهي نوعان ألياف ذائبة في الماء وألياف غير ذائبة. وقد بينت الدراسات أن الألياف الذائبة تقلل من خطر الإصابة بالجلطات إلى أقصى حد. كما أن الألياف الذئبة تساعد على تغذية البكتيريا المفيدة الضرورية لصحة الإنسان. تشير الجمعية الأمريكية لأمراض القلب أن على الراشد استهلاك 25 غ من الألياف يومياً ولكني أعتقد أنه ينبغي أن يستهلك الراشد 32 غ يوماً والحقيقة ان معظم الناس في العالم لا يستهلكون هذه الكمية من الألياف

أفضل مصادر الألياف هي الذور (بذور الشيا والبسيليوم ودوار الشمس والكتان) والتوتيات والخضار كالبركولي والقنبيط والخضار ذات الجذور كالجزر مثلاً واللوز والفاصولياء.

3- المشي حفاة:

إن مشيك حافي القدمين على الأرض له تأثير مضادات الأكسدة إذا يساعد على التخفيف من الالتهابات داخل الجسم ويجعل دمك أقل ميلاً إلى التخثر والتجلط وهذا ما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية او النوبة القلبية

بين الأرض وأجسامنا طاقة متدفقة لذا عندما تضع قدميك على الأرض ستمتص كميات كبيرة من الألكترونات السلبية من خلال باطن القدم وهذا ما يقلل من تكتل الخلايا.

برهنت الدراسات أن الألكترونات الحرة تستغرق 80 دقيقة للوصول إلى الدورة الدموية وتحويل دمك لذا حاول أن تمشي حافي القدمين على الرمل او العشب مدة تسعين دقيقة او ساعتين إن أمكن