من قال بأن الصباح يمسح بقايا الليل !!
ها أنا واقف والشمس تحيطني

وحنين ليل الأمس في إشتعال
أصرخ توقاً لعل جنحان الطيور تحملني وصوتي
يرتد صدى صوتي مكسور
منادي رباه إني مشتاق
يــ ــ ــ ــ (يا) أنتِ حرف ندائي مبحوح ..متقطع
يا أنتِ ..يا أنا .. يا أنتِ
لحن الإنتظار أعزفه موال
ساهراً ليلي
أراقب القمر وارتب أحلامي على أشكال النجمات
هنا حُلم داعبني فترجيته .. هناك آخر توددت إليه.. هنا أملٌ
وبين هنا و هنا وهناك في المنتصف عيناكِ
وهنا.. هنا من عيناي مطر يتساقط
يجرح دمع الشوق وجنتي
لا يرتقها وجودكِ ولا تطيبها يداكِ
الجرح يا أنتِ غزيرٌ ومطر عيني مالح
يكبر بي الألم ليلاً
أتخيل وتيرة ضحكاتكِ
أتحسس صوتكِ كلما إشتقتكِ
كضرير بعصاه يتحسس الجدران
من قال بأن الليل يمسح إنتظار الصباح !!
ها أنا أنتظر والغروب ينفض الضوء
والعصافير تحن لأعشاشها
يا أنتِ عاد كل متعب و إرتمى داره
و أنا لازلت أرقب طيفكِ
تحاكيني قدماي بـ إرحمني
يا أنتِ يكاد الليل أن ينتهي
والفجر على بزوق
حنين الليل يهلكني .. ينهكني
فما بالكِ بحنين الصباح يمزقني
هنا بأعلى صوت للإشتياق أنادكِ
يرتد صدى صوت الإحتياج مكسور
مردداً
من قال بأن الصباح يمسح بقايا الليل !!