السؤال :
فضيلة الشيخ ! هل يجوز طلب الشفاعة من النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وهو الآن في قبره بأن يقول : ( أريد منك شفاعة يا رسول الله ! وأنا عبد مذنب كلف تحت يديك ) ؟!
الجواب :
لا يجوز ، هذا حرام بل قد يكون من الشرك ؛ لأن هذا دعاء للنبي عليه الصلاة والسلام ، وبدلاً من أن يقول : أسألك يا رسول الله ! أن تشفع لي ، يقول : يا رب ! شفع فيَّ رسولك ، حتى يكون الدعاء موجه إلى الله عز وجل ، أما الرسول الآن لا يستطيع أن يشفع لك ، ثم حتى يوم القيامة لا يستطيع أن يشفع لأحد إلا بإذن الله ، فهذه الكلمة حرام ، وقد تكون شركاً بالله عز وجل .
لقاء الباب المفتوح [75] للشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله