مــــن اجــــمــــل مــــاقــــرأت ,,,
قــــال الألــــبــــانــــي رحــــمــــه الله : يغنيك عن الدنيا مصحف شريف ، وبيت لطيف ، ومتاع خفيف ،
وكوب ماء ورغيف ، وثوب نظيف ، العزلة مملكة الأفكار ، والدواء في صيدلية الأذكار ، وإذا
أصبحت طائعاً لربك ، وغناك في قلبك ، وأنت آمن في سربك، راضٍ بكسبك، فقد
حصلت على السعادة ، ونلت الزيادة، وبلغت السيادة ، واعلم أن الدنيا خداعة ، لا
تساوي هم ساعة ، فاجعلها لربك سعياً وطاعة . أتحزن لأجل دنيا فانية ؟! أنسيت
الجنان ذات القطوف الدانية ؟! أتضيق والله ربك ! آتبكي والله حسبك ! الحزن يرحل بسجدة .. والبهجة تأتي بدعوةً