جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
متى الساعة ؟!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" ما أعددت لها؟ ". قال: إني أحب الله ورسوله.
قال: " أنت مع من أحببت ".
.
.
بهذا الحب تلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحوض
فتشرب الشربة المباركة الهنيئة التي لا ظمأ بعدها أبداً.