بعد تفكير وبحث طويلين فى الهدايا التى من الممكن أن تقدمها لوالدها، رأت البريطانية الثلاثينية "بيث فلودز" بالمصادفة عرضًا على "فيس بوك" من المطعم الهندى المفضل لوالدها، يعد بتوفير وجبات مجانية لأى شخص يضع لوجو المحل كتاتو على جسده، فقفزت الفكرة إلى ذهنها على الفور، ولم تتردد الأم لثلاثة أطفال فى أن تقبل التحدى، ووضعت التاتو ليكون بذلك أغرب هدية لوالدها فى عيد ميلاده.

وتقول "بيث" لصحيفة "mirror" البريطانية "لدى بالفعل وشمين يرمزان إلى والدتى وكنت أفكر كثيرًا فى الرمز المناسب لوالدى، وأثناء بحثى عن هدية جديدة له وغير تقليدية جاء أمامى هذا العرض من المطعم فقررت على الفور أن هذا هو الوشم المناسب ووضعته إلى جانب وشمى أمى".



أما والدها الذى يبلغ من العمر 66 عامًا يقول "أحب هذا المطعم منذ أن كنت طالبًا فقيرًا فى الجامعة فى عام 1967، وأواظب على الذهاب إليه، وعاصرت تطوره وهو يكبر ويصبح أشهر، والآن لا أصدق أنه أصبح بإمكانى أن أذهب إليه وقتما أشاء لمدة عام كامل".

حالة الدهشة نفسها سيطرت على أصحاب المطعم ولكن لأسباب أخرى، فيقول مالكه "حين طرحنا العرض لم نصدق أن هناك شخصا مجنونا بما يكفى ليقبله ويضع لوجو المطعم وشما على جسده، ولكننى فخور للغاية لأن هناك من قبل العرض وفعلها".