في حادثة غريبة من نوعها، تحولت رحلة مجموعة من الأصدقاء إلى إحدى غابات ولاية نيو جيرسي الأميركية، إلى كابوس أشبه بأفلام الرعب، عندما قتل أحدهم على يد دب بعد انشغاله بالتقاط صور له بهاتفه الجوال دون أن ينتبه إلى أن الحيوان يقترب منه تدريجيا.

وكان دارش باتل (22 عاما) يتجول في غابة برفقة 4 من أصدقائه حين رأوا الدب وهو يقف خلف شجرة قريبة، ما دفعهم إلى التوقف عن المشي لالتقاط صور له.

ونشرت الشرطة 5 صور التقطها باتل على هاتفه الجوال، تظهر دبا أسود يقف على بعد 100 قدم منه، ثم أصبح يقترب منه شيئا فشيئا.



وأوضح أصدقاء القتيل أنهم استداروا لإكمال طريقهم بعد التقاط الصور دون أن ينتبهوا إلى أن الدب أصبح على بعد 15 قدما منهم، مشيرين إلى أنهم بدأوا بالركض في اتجاهات مختلفة هربا منه، حسب ما ذكرت صحيفة غارديان البريطانية.

وأضاف أحد أصدقاء باتل: آخر مرة رأينا فيها باتل كان يتسلق صخورا هربا من الدب، ثم تفرقنا لأننا ركضنا باتجاهات مختلفة لتضليل الحيوان.

وتابع: بعد مدة من الزمن اجتمعنا مجددا وكان بعضنا مصابا بجراح، لكننا لاحظنا اختفاء باتل وعندها أبلغنا الشرطة.

وعثر رجال الشرطة على جثة باتل قرب دب بزن 300 باوند، مما دفعهم إلى إطلاق النار على الحيوان، الذي عثر بداخله على أجزاء بشرية وقطع من ملابس القتيل.