خَلِقٌ ياثوب صبري واحتمالي
جمل الدرب كبا من سوء حالي
يالذلي واغترابي واضطرابي
وانتــسابي لأحــــايين خوالي
أسعفيني ياحروفي إحتويني
وأقيمي وطنا بـــــعد ارتحالي
وانثـــري أسراب غـــيم وزهـــورا
فوق قبر الأمس فالأمس أتى لي
واستمدي من سكوتي ألف صوت
وابحري قد ضقت ذرعا من رمالي
واســتـــفزي كل أصداء بـــكوني
قبل موت الشدو في بئر السؤال
فلتــردي إن عدّي عــاد صــفرا
زائدا للصفر صفرا في الشمال
أومضت شمسي قليلا فنضت
عن غلالات المدى برد الليالي
ثم ناديت يتامى النور زهوا
وإذا النـــور خيال في خــيال
وسقاني الوهم في الصحراء آلا
وقـراني جـــوع مقطوع النــوال
فلبست الصبر حتى رث ثوبي
وتفــجرْتُ بــما بـــعد الـــزوال