أكدت دراسة أن الآثار المعرفية للارتجاج يمكن أن تستمر لعدة أشهر فى الأطفال، إضافة إلى أن اضطرابات النوم تتأثر بالإصابات، أو صدمات الرأس الارتجاجية.

ووجد باحثون أن انتشار الآثار المعرفية والعاطفية فى دراسة لـ3،740 طفل عانى من الارتجاج، وكانت معظمها ذات صلة بالرياضة، وأن المرضى غابوا بمتوسط 37 يوما عن المدرسة، و13 فى المئة غابوا أكثر من ستة أشهر عن المدرسة خلال فترة الانتعاش، وكانت نسبة الانخفاض فى الدرجات بمعدل 61%. , 28% من المرضى عانوا من حالة مرضية، بما فى ذلك اضطراب الانتباه، والاكتئاب، والقلق، أو صعوبات فى التعلم.



وقام الباحثون بدراسة العلاقة بين اضطراب النوم والأعراض ما بعد الارتجاج فى99 من المرضى الذين يعانون من الارتجاج، حيث وجدوا أن شدة درجة مؤشر الأرق يرتبط بشكل كبير مع حجم ما بعد الارتجاج