متسول أصبح مليونيرا يرد الجميل بعد 20 عاما 1414223693051.jpg


المليونير مع المرأة وزوجها



قام أحد رجال الأعمال الصينيين بمنح مليون يوان (أكثر من 160ألف دولار) لامرأة ساعدته عندما كان يتسول في الشوارع قبل 20 عاما.

وبدأت هذه القصة في عام 1993، عندما اضطر هيي رونغفنغ، البالغ من العمر 17 عاما آنذاك، للتسول في شوارع مدينة تايتشو بمقاطعة تشجيانغ في الصين، لإعالة أسرته الفقيرة، وفقا لموقع "اوديتي سنترال" الأمريكي.

وقال رونغفنغ "ذهبت أنا واثنين من أصدقائي إلى تايتشو للبحث عن عمل، ولكننا لم ننجح، وانتهى بنا الأمر نجوب الشوارع، مفلسين، نتضور جوعا، ونستجدي المارة، حتى ظهرت هذه الشابة".

وكانت داي زينغفن، التي تدير متجر صغيرا للمعكرونة مع زوجها، أخذت رونغفنغ وأصدقائه إلى بيتها المتواضع ذي الغرفة الواحدة وقدمت لهم الطعام ومكانا للنوم، واتصلت بمعارفها لإيجاد عمل لهم، حتى أنها قدمت لهم المال لأجرة القطار.

لكن رونغفنغ لم ينس أبدا تلك المرأة،وعندما أصبح ثريا، قرر أن يبحث عنها ويرد لها الجميل، وذهب لرؤيتها، وقدم لها هذا المبلغ تعبيرا عن امتنانه، مشيرا إلى أنه لولا لطف هذه المرأة في ذلك اليوم، قبل 21 عاما، لن يكون كما هو اليوم.