بلادي
حزينة ودمعاتها مزن السما
ولو كان اهل الارض كلا بتكرما
حتى نجوم الليل تعملا حساب
ومايطلعو القمار الا وتعلما
وتسرق الشمس من ضوا النور
وتعطي لليل نور عتمه حارما
ضي ومحبة والامل موجود
بخيرات ارضنا الطيبه مانعدما
ياما على طرقاتها تمشيت
وكروم ارضا كنت اسهر نادما
وعين الي صابت هالبلد ياريت
لاتعود يوم تشوف ويصيبا العما
قلبي انحرق عشوفتا ياناس
وعمري الى هدية والله بقدما
وين المحبة وين التأخي الكان
شافي بلدنامن نزيفا العادما
يارب انت العالم مندعيك
تنصر المظلوم علي ظالما
ترجع سوريا زينة البلدان
وتعود كل الناس فيها تحتما





مما راق لي