7 أشياء لا يعرفها إلا المتزوّجين منذ فترة طويلة - أش%


هناك بعض الأشياء في الحياة التي لا يمكن أن نقدرها تماماً حتى نختبرها جيداً ونعرف أهميتها. وحدهم المتزوّجون منذ 10 سنوات أو أكثر يقدّرون الأمور السبعة التالية:

1. الحاجة المستمرة للتصرفات العفوية
ما رأيك سيدي بأن تحضر لها الإفطار إلى السرير في عطلة نهاية الأسبوع. لا داعي لأن يكون يوماً خاصاً حتى تقوم بمجهود بسيط وعفوي. والأمر سيّان بالنسبة لك سيدتي أيضاً.

2. الضرر الذي تسببه أحمال وأحقاد الماضي
الماضي هو الماضي والثقة أمر جوهري في العلاقة، فإذا كان هناك شيء يزعجك، تحدث عنه. لا تذهب إلى الفراش غاضباً ولا تكن الضغينة لشريكتك. على الأمور أن تكون دائماً نظيفة وواضحة بينكما.

3. قيمة الشكر لأصغر الأشياء وأبسطها
التقدير يلعب دوراً أساسياً في توازن الحياة الزوجية. يجب أن يذكّر كل واحد منكما نفسه أنه محظوظ بشريكه. أظهرا التقدير أحدكما للآخر في كل مناسبة وبشتى الطرق المتاحة لكما.

4. الحاجة إلى قبول الأمور الصغيرة التي تدفعك إلى الجنون
بكلمة واحدة إنها المراوغات. هو يراوغ وأنت تراوغين. الكل يفعل ذلك. عليك أن تتعلمي قبول الأشياء الصغيرة التي تدفعك إلى الجنون إذا كانت بسيطة وتافهة.

5. أهمية إعطاء مساحة للآخر لكي يتنفّس
يمكن للزواج أن يزدهر أكثر عندما يتمتّع كلا الشريكين بشيء من الحرية والاستقلالية. لا تخنقيه ولا تطارديه أينما ذهب وأنت أيضاً إمنحها وقتاً خاصة تقضيه مع صديقاتها وأهلها وتستعمله لتهتمّ بنفسها بعيداً عنك. ستعودان أكثر اشتياقاً وتجدداً وينعكس ذلك بشكل صحي على حياتكما الجنسية.

6. أهمية الصبر
عدّي إلى 10 قبل البدء بأي جدال. لا تضيّعا طاقتكما في المشاجرات العقيمة. يمكن للشريك أن يكون أفضل صديق. اعملا كفريق واحد وليس كفريقين متنافسين.



7. أهمية الاستمرار في اللعب معاً
أفضل المواعيد هي تلك غير المخطط لها: كالتوقف قرب الشاطئ والنزول من السيارة للسير معاً، الذهاب إلى النادي الرياضي معاً، غسل السيارة واللهو معاً كالأطفال. اللعب شيء نهمله مع الوقت ونصبح جدّيين أكثر من اللزوم. اختبرا ثانية تجربة اللعب معاً وستريا أن مجرد الجري في البيت في محاولة أن يمسك أحدكما بالآخر ستجعل مزاجكما يتحسن والهموم تتبدّد والشغف يتجدّد.