قصة الأم الفلاحة وابنها "العاق" تشغل وسائل الإعلام الصينية 63541715280453000026

دينغ ليانغ



- فوجئت امرأة صينية تبلغ من العمر 63 عاما، والتي قطعت مئات الأميال من قريتها لرؤية حفيدها الأول، بابنها "الجاحد" يطلب منها عدم زيارته لسبب غريب، وهو أنها "قبيحة جدا".

وشغلت قصة دينغ ليانغ (63) عاما وسائل الإعلام الصينية، واحتلت مساحات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي مع مئات الآلاف من المشاهدات والتعليقات، وذلك حين نشر هسين باي (53 عاما) قصتها بعد أن وجدها تبكي خارج منزل ابنها.

وفي التفاصيل، قالت ليانغ إن ابنها انتقل إلى المدينة وأنهى تعليمه الجامعي، وتزوج بعد أن حصل على وظيفة مرموقة، وإنها عندما حضرت بزيها الفلاحي إلى حفل زفافه، كان يبدو في خزي وحرج شديدين عندما علم المدعوون إنها والدته.

وقالت ليانغ "أنا لا أريد التدخل في حياته الخاصة، وأنا أتفهم أنه لا يريدني فيها"، وأضافت "ولكنه عندما اتصل بي في ذلك اليوم وأخبرني أنه رزق بطفل، كنت أرغب في زيارته ورؤية حفيدي، الذي أحضرت له بعض الهدايا".



واشارت ليانغ إلى أن ابنها ببساطة طلب منها عدم الحضور، لأنها سوف تحرجه بشكلها القبيح، ولكنها لم تتوقع أن يمنعها من دخول بيته بهذه الطريقة الجاحدة والمهينة، بعد أن قطعت هذه المسافة الطويلة، وفقا لموقع "أوديتي سنترال" الأمريكي.