التصوير بالفيديو أو الفوتوغرافي لا يعد من التصوير المنهي عنه في الأحاديث الصحيحة؛ لعدم المضاهاة فيها لخلق الله تعالى.. بل هي مجرد تسجيل لخلق الله تعالى...
بشرط: أن لا يتم تصوير ما يغضب الله تعالى من مخالفات التعري والاختلاط وما شابه ذلك... أو إن تم تصوير دعاوى تعود على الدين وأهله بالضرر من سخرية أو طرح شبه...



والله تعالى أعلم.