لى متى تستمر معاناتك
لا خيمة يتوسدُهَا
ولا سماء تَحميه
من شدة القصف
او الحر او البرد
ولا ماء يطفئ عطشَ
الحرية التي يطمحُ اليها
والعالم كله يسمعُ
ويرى بصمت
ونهمسُ في انفسنا للميت
بلا صوت
ونقرأ القرآن دون علم
بسرعة الصوت
هيا ادفنوه
لله درك أيها الشعب
الى متى تستمر معاناتك