أقسى 6 هزائم في تاريخ مباريات كأس العالم GermanyvsBrazil.jpg


لم يكن أحد يتصور أن تنضم البرازيل إلى سجل أبرز الخاسرين في تاريخ كأس العالم لكرة القدم بعد سقوطها الكبير أمام المانيا 1-7 في نصف نهائي كأس العالم 2014 على أرضها الثلاثاء في بيلو هوريزونتي.
صحيح أن سقوط البرازيل ليس الأقسى في تاريخ المسابقة لكنه يضاف إلى لائحة طويلة من النتائج التي دخلت في تاريخ المسابقة العالمية.
وفي ما يلي أقسى النتائج في تاريخ المسابقة الأولى:
كأس العالم 1954: المجر-كوريا الجنوبية 9-صفر
كانت المجر المرشحة الأولى لإحراز لقب مونديال 1954 نظرا للترسانة المخيفة التي ضمتها في صفوفها وعلى رأسها الهداف بوشكاس وغروتشيش وهيديكوتي وتسيبور وكوتشيش. سحر المجريين بقيادة غوستاف سيبيس تكرس في 17 حزيران/يونيو على ملعب "هاردتورم" امام كوريا الجنوبية. ثلاثية من كوتشيش وثنائيتان من بوشكاش وبالوتاس قضت على المنتخب القادم من شرق آسيا. أنهت كوريا الجنوبية مجموعتها في المركز الثاني فيما بلغت المجر النهائي حيث تلقت مفاجأة مدوية بخسارتها أمام ألمانيا الغربية 3-2.
كأس العالم 1974: يوغوسلافيا-زائير 9-صفر
في مشاركتها الوحيدة في الحدث العالمي غادرت زائير بذكرى بالغة السوء لمنتخبها وشعبها. ثلاث مباريات وثلاث خسارات بينها سقوط رهيب اما يوغوسلافيا ميليان ميليانيتش. تخلفت بثلاثية بعد 18 دقيقة فقط ثم طرد مهاجمها مولامبا نداي في الدقيقة 22 على ملعب باركشتاديون في المانيا الغربية. تلا ذلك ستة اهداف وخسارة مدوية للمنتخب الافريقي، فودعت الدور الاول خالية من النقاط وفي شباكها 14 هدفا.
كأس العالم 1982: المجر-السلفادور 10-1
كررت المجر نتيجة ساحقة اخرى في المونديال، بعد فوزها على كوريا الجنوبية في 1954، وجاء الدور هذه المرة على السلفادور المتواضعة 10-1 في مونديال إسبانيا 1982. كانت المرة الاولى والاخيرة يسجل فيها منتخب 10 اهداف في كأس العالم. لكن اللافت أن المجر خرجت من الدور الأول على غرار ضحيتها السلفادورية.
كأس العالم 2002: ألمانيا-السعودية 8-صفر
كانت المانيا من ابرز المرشحين لخطف اللقب في 2002 وضربت بقوة منذ الدور الاول. في اولى مبارياتها في المسابقة سجل "ناسيونال مانشافت" ثمانية اهداف من دون اي رد سعودي. تنزه لاعبو المدرب رودي فولر وغنم ميروسلاف كلوزه ثلاثية ساعدته ليكون ابرز هداف في تاريخ المونديال بعد تسجيله في مباراة اليوم الثلاثاء في مرمى البرازيل ضمن نصف النهائي. حلت ألمانيا أولى في مجموعتها ثم بلغت النهائي حيث خسرت بثنائية الظاهرة البرازيلية رونالدو.
كأس العالم 2010: البرتغال-كوريا الشمالية 7-صفر
بعد دخولها بدعسة ناقصة وتعادلها مع ساحل العاج صفر-صفر، تعين على البرتغال الفوز على كوريا الشمالية التي خسرت أمام البرازيل بفارق هدف وحيد 1-2، فدكت شباك الفريق الآسيوي سبع مرات. استعاد كريستيانو رونالدو طريق المرمى بعدما صام عنها في 17 شهرا. بعد خروجه من الباب الضيق، كانت عودة المنتخب الكوري الشمالي ضاغطة الى البلاد فتم إذلال اللاعبين واتهم المدرب كيم جونغ-هون بالخيانة وحكم عليه بالإشغال الشاقة بين 12 و14 ساعة في اليوم.