أعلن باحثون من كلية أليني ببنسلفانيا بالولايات المتحدة أن أخذ قيلولة بعد الظهر لمدة 45 دقيقة يوميا تقي القلب من الأمراض وتساعد على خفض ضغط الدم بصورة أسرع، عقب مواجهة حدث مسبب للإرهاق.
ومع انخفاض معدل النوم الآن ساعتين عما كان عليه الحال قبل 50 عاما يقول الباحثون الأميركيون إن القيلولة تعتبر وسيلة سهلة لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية. وقد توصل الباحثون لهذه النتائج بعد إجراء تجاربهم على 85 طالبا يتمتعون بصحة جيدة وقسموهم إلى فريقين. وأتيح للفريق الأول أخذ قيلولة لمدة 60 دقيقة، بينما حرم الفريق الثاني منها. وطلب الباحثون من المتطوعين حل مسألة رياضية معقدة هدفها رفع ضغط الدم. ووجدوا أن الفريق الذي أخذ قيلولة لمدة تتراوح بين 45-60 دقيقة كان ضغط دمه أقل من الفريق الثاني الذي لم يأخذ قيلولة. كما أظهر استبيان قدم للمشاركين في الاختبار أن الذين أخذوا قيلولة لم يعانوا من الأرق مقارنة بالفريق الثاني. ويشير الباحثون إلى أنهم بحاجة لإجراء مزيد من الاختبارات لاستكشاف الآلية التي تربط القيلولة بصحة القلب والأوعية الدموية، وتقييم هذه الممارسة كوسيلة وقاية خصوصا للأفراد الذين يواجهون مخاطر صحية في القلب وضغط الدم ويعانون من الأرق.