صغير الباندا بين فكي أمه.. وزنه 100 غرام فقط 63539641427140625046


تبدو أنثى الباندا هذه وكأنها تلتهم حيوانا صغيرا زهري اللون، ولكنها في الواقع تحمل رضيعها الذي وُلد للتو بين فكيها، وهي الطريقة التي تستخدمها هذه الدببة لحمل صغارهم بأمان.
وتعيش أنثى الباندا كينغ كينغ في مركز لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض في مقاطعة سيتشوان الصينية، وكانت قد ولدت صغيرها يوم الجمعة الماضي بوزن بلغ 100 غرام فقط، مقارنة مع وزنها الذي يصل إلى 120 كيلوغراما.

وقد جلبت ولادة هذا الدب الصغير، الذي لم يطلق عليه اسم بعد، الراحة للقائمين على المركز، وخاصة بعد وفاة الدب شين شين البالغ من العمر خمس سنوات بسبب الفشل الكلوي الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويذكر أن سلطات حماية البيئة في الصين تحاول جاهدة الحفاظ على دببة الباندا تحت مراقبتها في المحميات الطبيعية، وخاصة بعد أن أدت عمليات الاتجار بالحيوانات، والصيد الجائر إلى انخفاض أعدادها إلى 370 دب فقط في جميع أنحاء الصين.