الإنجاب بعد عمر الـ33 يطيل العمر 1403871797_1_487.jpg

يبدو أن تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة فقط ليسا كفيلين بحماية المرأة وإطالة عمرها.



فقد تبين أنّ ثمة عاملاً غريباً يساعد في إطالة عمر المرأة، وهو الإنجاب بعد بلوغ الـ33 من العمر.

وأجرى الباحثون في كلية الطب في جامعة بوسطن بحثاً جديداً، أظهر أن المرأة التي تنجب طبيعياً بعد بلوغ الـ33 من عمرها، تميل إلى العيش أطول فترة من غيرها من النساء اللواتي لم ينجبن بعد بلوغ هذه السن.

واستخدمت في الدراسة بيانات 462 امرأة، ليتبين أن احتمال عيش اللواتي أنجبن طبيعياً بعد الـ33 من العمر، حتى الـ95 من العمر، كان أعلى بمرّتين أكثر من اللواتي توقفن عن الإنجاب قبل الـ30.

وخلص الباحثون، بحسب ما نشر موقع "مايند بودي غرين" الأمريكي، إلى أنّ القدرة الطبيعية على الإنجاب في سنّ كبيرة تُشير إلى أن جهاز الإنجاب لدى المرأة يشيخ ببطء، تماماً كما باقي جسمها. لكن هذا لا يعني أنّ على النساء انتظار بلوغ الـ33 للإنجاب بغية تحسين فرص عيشها طويلاً، لأنّ العلاقة هنا ليست سببية.