عادتان عائليتان تجعلان وزنك يزيد عاد%D




السمنة ليست قدراً ولا عاملاً وراثياً بحتاً. ليس هنالك عائلات كل أفرادها بدينون بالوراثة إنما هنالك عائلات تتوارث العادات الغذائية السيئة. في ما يلي عادتان عائليتان تجعلان وزنك يزيد وكيف ينبغي أن إلغاؤهما من حياتكم إلى الأبد!

أكل كل ما سكبته في الطبق
لطالما قالوا لنا منذ الصغر: لا تقم عن طاولة الطعام قبل أن تنهي آخر لقمة في صحنك. أكل كل ما سكبته في الطبق قد يكون شيئا قالته لك أمك لأن والدتها أخبرتها أن تفعل ذلك أيضاً. لكن ذلك يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في السلوك الغذائي في وقت لاحق من حياتك.
الحل المثالي لهذا الاضطراب في السلوك الغذائي هو في أن تأكل خمس وجبات لكن بكميات قليلة. من المهم جداً أن تراقب حجم الحصة الغذائية التي تتناولها. تناول في كل وجبة حصة مساوية لحجم كف يدك من البروتينات والكربوهيدرات. أما الفاكهة فيجب أن تكون حصتها بحجم قبضة يدك.

ضع في اعتبارك أيضاً أن كمية المواد الغذائية التي يمكن أن تتسع لها معدتك هي تقريباً بحجم ما يمكن أن تساعه يديك مجموعتين معاً كما لتغرف شيئاً. حاول ألا تتجاوز هذا المقدار من الطعام في أي وجبة. وإذا أردت أن تفعل ذلك من وقت لآخر فليكن ذلك على الغداء عندما يكون معدل إفراز العصارات الهضمية في أعلى مستوى له.

تناول ثلاث وجبات في اليوم
إن تناول ثلاث وجبات في اليوم نظام لا ينفع مع الجميع. قد يكون الحلّ الأمثل تناول أربع أو خمس وجبات صغيرة على مدار اليوم. وإذا كانت أمك تستخدم الكثير من الدهون السيئة في الطبخ وتقول لك أن ذلك لم يقتل أحداً فربما عليك أن تعيد النظر. يكفي أحياناً أن تقنع أمك بأن تعدّل وصفاتها بحسب التوصيات الغذائية الصحية لتجد الحل المناسب للجميع.