لفت انتباهي في الحقيقة أن الناس لا تنظر بدقة إلى المعلومة , وتعمم بشكل سريع فهناك فرق شاسع بين مجموعة من المعاني مرتبطة بالقلب , فهناك فرق بين ارتفاع الكوليسترول وبين ارتفاع الضغط , وهناك فرق شاسع بين ضعف عضلة القلب , وبين صمامات القلب فكل واحدة هي مفهوم مختلف تماما عن الآخر وإذا ثبت فعالية عشبة أو طعام تجاه مفهوم معين , فهذا لا يعني أنه ينطبق على كل شيء متعلق بالمفاهيم الأخرى , وأقول بالرغم من وجود عدد كبير من الدراسات حول الزعرور إلا أن أيا من هذه الدراسات لم تثبت دور المخفض للكوليسترول أو الدهنيات الثلاثية , لقد أثبت للزعرور دوره نحو القلب في أنه يساعد في قوة تقلص عضلة القلب ويزيده , ومن ثم هو يفيد مرضى قصور عضلة القلب , كما أن الدراسات أثبتت أن تناوله يساعد في تحمل التمرين وزيادة القدرة على الأداء , إذ يكون ضيق النفس الذي يشعر به الإنسان أثناء التمرين أقل وكذلك ارتفاع الضغط أثناء التمرين يكون أقل وكذلك الشعور بالتعب والإعياء يكون أقل بعد تناول الزعرور , وقد ثبت ذلك في عدة دراسات , ولكن علينا ألا ننسى أن للزعرور تأثيرات جانبية على القلب ايضا أثبتت علميا, فمن من تأثيراته الجانبية أنه يسبب اضطراب في نظم القلب وأحيانا هبوطا مفاجئا في الضغط وكلاهما يعتبر خطرا على القلب وعلى الحياة , كما أنه يمنع تناوله للأشخاص الذين يتناولون الديجوكسين لأنه يتداخل معه .
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي