طفلة بريطانيَّة تبكي بتعابير الحزينة فقط! 1403776761_140377671



ولدت طفلة بريطانيَّة وهي تعاني من شلل في حبالها الصوتيَّة يجعلها غير قادرة على البكاء أو إصدار أي صوت، ويقتصر تعبيرها عن الألم على رسم تعبير حزين على وجهها مترافق مع دموع تنساب على خديها من دون أن تكون قادرة على تنبيه والديها في كثير من الأحيان.

ووفقاً لـ«ديلي ميل» البريطانيَّة، فإنَّ ليا ريبر ولدت قبل 3 أشهر فقط وفي الأيام الأولى من ولادتها كانت قادرة على البكاء والغرغرة، إلا أنَّ والديها سرعان ما لاحظا أنَّها تعاني من صعوبات في التنفس، وعلى الرغم من تأكيد الأطباء بأنَّ الأمر لا يدعو للقلق، إلا أنَّ حالة الطفلة ازدادت سوءاً وتحول وجهها للون الأزرق بسبب نقص الأوكسجين.


وشخّص الأطباء إصابتها بشلل ثنائي في الحبال الصوتيَّة، وهذا يعني أنَّها غير قادرة على تحريك كلا جانبي حبالها الصوتيَّة.


وتمكَّن الأطباء في مستشفى بليموث ديرفورد من تشخيص حالتها بشكل دقيق باستخدام كاميرا دقيقة أدخلت في حلقها، عن طريق إدخال أنبوب داخل قصبتها الهوائيَّة لفتح مجرى خارجي للتنفس.


واستمرت العمليَّة 90 دقيقة، وعلى الرغم من نجاحها إلا أنَّ الهواء الداخل إلى رئتيها لن يمر على حبالها الصوتيَّة، وهذا يعني أنَّها لن تكون قادرة على إصدار أي صوت.


وأوضحت والدة ليا كيسي (23 عاماً) أنَّها تأمل أن يتمكَّن الأطباء من إيجاد علاج لحالة طفلتها لتتمكن من البكاء والكلام وإصدار الأصوات كغيرها من الأطفال في مثل عمرها.