أغرب مباريات كرة القدم.. انتهت بنتيجة 149 - صفر 63539289292390625036





سجل مونديال البرازيل حتى الآن رقما كبيرا في عدد الأهداف التي أحرزت فيه تجاوز 108، لكن ذلك ليس بقريب حتى من عدد أهداف مباراة واحدة، مسجلة في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

والمباراة كانت في ختام دوري جزيرة مدغشقر في 31 أكتوبر/تشرين أول عام 2002 بين أكبر ناديين، وهما فريق "آيه أس أديما"، وخصمه اللدود "لميرن"، وانتهت بنتيجة 149 مقابل صفر.


ويبدو أن مدرب "لميرن" فقد أعصابه فجأة وأمر فريقه بأن "ينتحر" ويسجل الأهداف في مرماه بالذات، وفقا لما نشره موقع "العربية.نت".


وراح الفريق ينفذ الأوامر ويسجل الأهداف في مرماه من دون توقف، فينقل أحد لاعبيه الكرة من منتصف الملعب بعد تسجيل كل هدف ليسجل في مرماه، من دون أن يلمس الفريق الثاني الكرة نهائياً طوال شوطي المباراة.


واضطر الحكم إلى إدارة المباراة بشكل طبيعي، وإطلاق الصافرة بعد كل هدف، حتى انتهت بالنتيجة الأغرب في التاريخ الكروي.


وأنزل اتحاد كرة القدم في مدغشقر عقوبة قاسية بفريق "لميرن" لتسجيله الأهداف في مرماه احتجاجا على ما وصفه بتحيز الحكم ضده في مباراة سابقة في الدوري المحلي، ومنعوه من اللعب لفترة من الزمن.