يا نفس توبي فإن الموت قد حانا ××× واعصي الهوى فالهوى ما زال فتّانا
أمـا ترين المنايـا كيف تلقطنا ××× لقطـاً وتُلحـق أُخـرانـا بأولانا
في كـل يوم لنـا ميـت نشيعه ××× نـرى بمصرعـه آثـار موتـانـا
يا نفس ما لي وللأموال أتركهـا ××× خلفـي وأخـرج من دنياي عريانا
ما بالنـا نتعامـى عن مصائرنـا ××× ننسـى بغفلتنـا من ليـس ينسانا
أين الملوك وأبناء الملـوك ومـن ××× كـانت تخـرّ لـه الأذقان إذعانـا
صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا ××× مستبدلين مـن الأوطـان أوطانـا
خلـوا مـدائن كان العز مفرشها ××× واستفرشـوا حفـراً غُبراً وقيعانـا
يا راكضاً في ميادين الهوى مرحاً ××× ورافـلاً في ثيـاب الغـيّ نشوانـا