امتي
لم تمت
ولكن
مات فيها
الزمن
وارتقت
صروح الوهم فيها
مذ بات الليل
في اكنافها
واضحى سجّانها
يحبو
بين ثعالب الشرق
حينا
وحينا
بين ذئاب الغرب
يستجير
بالغثاء
ليبني
الاباطيل
على
اعتاب كرامة
غابت عنها
اساطين
الحياة
وانفاس
الوجود
وعبرات
الحزن
او الكبرياء
------
امتي
في ظلمات
الجبن
تحفر الخنادق
للجند
وتستطيل على
الحق
بالمزامير
ونفث
الشيطان
وتهدم السموّ
بالزيف المقدس
في عالم
النفاق
واللهو
والاخفاق
وتبيع بضاعة
الطغيان
في اكناف
الغفلة
وزوايا الراكضين
خلف السراب
وبريق التألق
في عالم الافاقين
يشربون
انخاب العظمة
والحرية
تحت الاحذيه
وتحت
الاسواط المحبوبه
وتحت
الاملاء من
سجان الارواح
يرتشفون
البغي
من اكواب
المواخير
ويستطيبون
الذل في
حضرة
النشوة
والشهوة
والاعياء
وعيون الفجّار
من احبار
الغدر.