توصل مجموعة من الأطباء إلى أحدث علاج لآلام الظهر الناجمة عن حدوث تلف أو تدمير فى غضاريف العمود الفقرى أو ما يعرف بـ"الانزلاق الغضروفى"، وهذه الطريقة المبتكرة فريق من الباحثين بمركز مايو كلينيك الطبى بالولايات المتحدة الأمريكية ويعد الانزلاق الغضروفى أحد الأمراض الشائعة للغاية، والتى تصيب تقريباً شخصا واحدا من بين كل 4 أشخاص مرة واحدة خلال حياته.
وتتلخص الطريقة العلاجية الجديدة فى شفط جزء من الدهون المحيطة بمعدة المرضى، وتحتوى تلك الدهون على كميات كبيرة من الخلايا الجذعية، حيث تساهم جلسة شفط دهون واحدة لمدة 20 دقيقة فقط فى تجميع أكثر من 40 مليون خلية جذعية، ثم يقوم الباحثون بعد ذلك بحقن تلك الخلايا داخل النخاع الشوكى للمرضى لتساهم فى علاج الانزلاق الغضروفى، أحد أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بآلام الظهر.
وأضاف الباحثون أن الخلايا الجذعية التى يتم حقنها ما بين الغضاريف والفقرات المصابة، تمتلك القدرة على التمايز والتحول إلى أنواع مختلفة من الأنسجة تساهم بالنهاية فى علاج مشكلة الانزلاق الغضروفى وتخليص المرضى من الآلام المزمنة، وكشفت النتائج التى أجريت على الحيوان أن ارتفاع غضاريف الظهر ارتفع بنسبة 26% عقب الخضوع لتلك العملية.