4 علامات أو إشارات تشير إلى أن ابنك أو ابنتك في خطر علا%D



انتبهوا أيها الأهل من هذه الإشارات اذ تشير إلى أن ابنك او ابنتك يعانون من مشكلة ويجب عليكم التدخل لإنقاذهم

ما هي الأسباب التي تجعل المراهقين يختارون خيارات تدمر حياتهم ولماذا يستسلمون لضغط الرفاق؟ هل ابنك او ابنتك يسلكون درباً خطراً . إليك الإنذارات والإشارات

الإنذار الأول : الانعزال عن العائلة
إذا بدأ المراهق يقضي وقتاً طويلاً بعيداً عن المنزل أو أخذ يحبس نفسه في غرفته او بالأحرى بدأ الانعزال عن العائلة فعليك ان تدقي ناقوس الخطر. فهذا مؤشر إلى شيء يتعرض اليه ابنك او ابنتك ومسؤوليتك أنت والأب ان تعرفا السبب وراء هذا التغير.

الإنذار الثاني : تقلب كبير جداً في المزاج
هل انقلب ابنك من ولد مرح لطيف إلى ولد عصبي متوتر؟ لا تردي هذه الإشارة إلى انها رد فعل طبيعي لعمر المراهقة. عليكم انتم الأهل ان تنتبهوا فلعله يقضي وقته مع رفاق السوء او يعاني من تقلبات هرمونية أو عصبية او اجتماعية
لا تدعوا الأمر لأن المشكلة قد تكبر واعلموا ان الوقت لا يتأخر ابداً عندما يتعلق الأمر بأولادنا

الإنذار الثالث: يبدأ بشرب الكحول او تعاطي المخدرات

انتبهوا أيها الأهل من أي مؤشر يشير الى أنه يتعاطى المخدرات او يشرب الكحول. أنقذوهم قبل فوات الأوان وتدخلوا بشراسة. راقبوا دائماً المراهقين ولا تجعلوهم يغيبون عن عيونكم.

الإنذار الرابع:: غير مهتم او مبالٍ بأي شيء

لا تردوا الخروقات التي يقوم بها او تغيبه بدون إذن او قيامه بسرقة أشياء بسيطة إلى المراهقة قائلين إنه مراهق.
عندما تجدينه غير مهتم او مبالٍ بشي ولا يهمه عواقب ما يفعله فاعلمي أن هذا إنذار آخر وهو يشير الى أنه لا يملك القدرة على الربط ما بين خياراته وعواقبها

من الإنذارت الأخرى التي قد تدل إل. أنه في مشكلة : علاماته المدرسية تنزل ، لغته أصبحت شوارعية ( لغة الشارع)، فقدانه الاهتمام بهواياته،وعدم احترامه للعائلة

لا تحاولوا أن تعيشوا حالة من الإنكار . ولا تضحكوا على أنفسكم أن هذه الأشياء السيئة تقع لغيره من الأولاد . تأكدوا من فهم لعواقب تصرفاته. تأكدوا من أنه يعيش بانسجام مع القيم التي تسنوها في عائلتكم