التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ))

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)) المائدة 27 من الأحداث الهامة التي

((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ))


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ))

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)) المائدة 27 من الأحداث الهامة التي

  1. #1
    الصورة الرمزية لحن الحياة
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً

    Array
    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 12,735
    التقييم: 751

    22 ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ))

    وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)) المائدة 27
    من الأحداث الهامة التي وردت في قصة البشرية الأولى كانت القضية رقم (1) في تاريخ الأنسان على هذه المعمورة كانت أول حادثة جنائية عمدية الجاني كان قابيل التي أخذ الدروس الأولى من عدو الله ابليس وأعانته على ترجمتها الى فعل شيطاني نفسه الأمّارة بالسوء ليفتتح سجل الأجرام البشري .. ولعل ما يميز هذه الجريمة:
    - أنها كانت أسرية حيث وقعت في محيط أول كيان أسري بشري بين أخوين شقيقين ...
    - دافع الجريمة كان سيئا ودنيئا ويلخص جوهر صراع بني آدم في كل العصور كان الحسد والحقد والغيرة فلو نظرنا لحقيقة دوافع القتل لما تعدت مثلث الإجرام هذا( الحسد- الحقد - الغيرة )..
    الجريمة نتاج عوامل تتراكم وهواجس اجرامية تتفاعل لحظة ارتكابها هي لحظة الذروة التي تصل اليها بتنفيذ الفعل المادي أما ركنها المعنوي فهو قائم ومتحقق قبل ذلك بكثير فباستثناء الجرائم التي تحدث بانفعال نفسي مفاجئ تقوم الجرائم العمدية التي يسبقها اصرار وتحضير للجريمة على تهيئة نفسية واستعداد وذلك بتمهيد وتقبل لفكرة الجريمة فعبارة (فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله ) يعجز الوصف عن سبر أغوارها وهي تمثل أهم نظرية لعلم الإجرام النفسي حيث أن الجاني (حين يرتكب جريمته الأولى ) مهما بلغت درجة اجرامه يعيش صراعا نفسيا بين فطرته الرافضة للشر والتي أودعها الباري (عز وجل) في نفسه وبين النفس الأمارة التي يعينها الشيطان .
    ..والتطويع كما هو اقتراب تدريجي نحو الفعل تبدأ بوسوسة ثم بهمّ ثم ارتكاب الفعل بمعنى آخر أن الفعل المنافي للفطرة لا يمكن أن يرتكبه الأنسان سواء أكان الفعل أخلاقيا أو جنائيا الا بعد تخطي الحواجز النفسية الفطرية وهذا جل عمل الشيطان الذي يزين للنفس أمرا وهميا بالمطلق أو في جزء منه لتتفاعل معه لتنتج أثرا خارجيا سلوكا منحرفا لصاحب النفس الذي يطيعها حين لا يمتلك الرادع المؤثر أو الكابح والذي يتلخص في التقوى ومخافة الله عز وجل .



  2. = '
    ';
  3. [2]
    الوفاء الجميل
    الوفاء الجميل غير متواجد حالياً
    عـضو فـعـالــ Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2014
    المشاركات: 107
    التقييم: 50

    افتراضي رد: ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ))

    بارك الله فيكم
    وجزاكم خيرا

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء َ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُون َ!
    بواسطة ايفےـلےـين في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2011-06-19, 09:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )