ذكرت مجلة "لوبوان" الفرنسية اليوم الأربعاء إن المعهد الوطني للاستهلاك في فرنسا اكتشف أن مشروبي البيبسي والكوكاكولا يحتويان على نسبة ضئيلة من الكحول.
ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال (يو بي أي) عن المجلة قولها إن المعهد اكتشف بعد اختبارات أجراها لمصلحة مجلة "60 مليون مستهلك" في عددها الذي يصدر غداً الخميس أن "حوالي نصف أنواع الكولا التي اختبرت تبيّن احتواءها على الكحول بكميات قليلة جداً تصل إلى 10 ميليغرام في
كل ليتر أي 0.001 في المئة من الكحول".
وذكر بيان المعهد إنه من بين 19 نوع كولا اختبرت تبيّن أن 9 منها لا تحتوي على الكحول، و10 تحتوي على أقل من 10 ميليغرام لكل ليتر بينها كوكا كولا الكلاسيكية وكوكا كولا لايت وصفر سعرات حرارية وبيبسي الكلاسيكية وبيبسي ماكس.
وقالت "يو بي أي" إن في فرنسا لا يعتبر مخالفة، وجود آثار كحول في المشروبات التي يكتب عليها "خالية من الكحول"، لأن القانون يسمح بأن تحتوي هكذا مشروبات على كمية تقلّ عن 1.2 في المئة من الكحول.
وذكرت المجلة إن هذا الاكتشاف سيمثل مشكلة بالنسبة للمسلمين المؤمنين الذين يحرصون على أن تكون المنتجات التي يستهلكونها حلالاً.
وقد قال مدير الشؤون العلمية والتنظيمية لشركة كوكاكولا ـ فرنسا ميشال بيبين إن "من الممكن وجود آثار كحول قد تكون ناجمة من صناعة" الكوكا كولا التي تعتبر وصفتها سرية، مشيراً إلى أن بعض الفاكهة تحتوى على نسبة قليلة من الكحول.
ومن جانبه قال متحدث باسم شركة بيبسي إن بعض المشروبات المصنّفة غير كحولية قد تحتوي آثاراً بسيطة للكحول تأتي من المكوّنات المستخدمة، نافياً احتواء وصفة بيبسي أو كوكا كولا على كحول