لُقاح مخصص يمنح مناعة دائمة لإدمان النيكوتين بعكس اللُقاحات السابقة
أثبتت العديد من الدراسات أن عبور النيكوتين للمجرى الدموي وارتباطه بمستقبلاته في الدماغ يحتاج لما يُقارب 6 – 10 ثوان مما يُضفي الشعور بالاسترخاء والهدوء وبالتالي إدمان النيكوتين
أُجريت أبحاث حديثة على الفئران تم من خلالها تطوير لُقاح مُخصص لإدمان النيكوتين , ويعمل هذا اللُقاح على حث الكبد لكونه أهم أعضاء الجسم الافرازية على الإنتاج الدائم والمُستمر للأجسام المُضادة التي تعمل بدورها على امتصاص النيكوتين فور دخوله للمجرى الدموي وبالتالي منع وصوله للدماغ أو القلب والحد من الشعور بالهدوء والاسترخاء المرافقين لذلك .
يُسهم اللُقاح المُطور في منح الجسم مناعة دائمة ضد النيكوتين على العكس من اللُقاحات السابقة التي اعتمدت على حقن الأجسام المُضادة للنيكوتين بدلاً من تحفيز الجسم على إنتاجها , مما يعني حاجة الجسم إلى جرعات مُتعددة منه لفاعليته التي لا تتعدى 3 -4 أسابيع واختلاف الحاجة له من شخص لآخر . وتم اعتماد نمط آخر غير فعال للُقاح ( التلقيح الفعّال ) يتم من خلاله حقن كميات من النيكوتين لتحفيز استجابة الجسم المناعية ونظراً لصغر حجم جزيئات النيكوتين فإن تعرّف الجهاز المناعي عليها ليس سهلاً .