لا أحد يتوقف ليفكر ...
الكل يهرول في عجلة ليلحق بشئ ...
و هو لا يدري أن ما يجري خلفه سراب و لا شئ ...
و أن الدقائق و الساعات و الأيام تجري و عمره يجري ...
و آخر المطاف مثواه التراب ...