بحث: السباب والشتيمة مفيد للصحة.. أحيانا 63536636906892500011


معظم الناس، تخرج منه كلمات شتيمة من وقت لآخر، ومنهم من يشتم كثيرا، ويصبح منتقدا في محيطه، لكن علماء النفس يقولون الآن إن إطلاق كلمة نابية بين الحين والآخر "أمر مفيد للصحة".


وقد أظهرت الأبحاث أن "كلمة بذيئة في بعض الأحيان يمكن حتى تجعل الشخص أقوى"، ويقول علماء إن جرعات صغيرة من الألفاظ النابية يمكن أن تساعد في السيطرة على العواطف وجعل إدارة الألم أسهل.


وأجري البحث في السباب والشتيمة من قبل الدكتور ريتشارد ستيفنز، وهو محاضر في جامعة كيل البريطانية، وقد أجرى تجارب عديدة على مر السنين لإثبات نظريته، وكان آخرها بحث على مجموعة من الناس أمام لعبة كمبيوتر.


وقال ستيفنز لصحيفة "ميرور" البريطانية "بعض ألعاب الفيديو تجعل الناس أكثر عدوانية وتصبح لغتهم أكثر عاطفية ويبدأون بالسباب، وهذا ما يفسر الشتائم ويجعلها أكثر قبولا عندما نكون في حالة عاطفية".


وأضاف "نتربى منذ أن كنا صغارا على أن هذه الكلمات ممنوعة.. لكن عندما نستخدمها ونحن في حالة ضعف، فإن الأمر يجعلنا نشعر بقوة أكبر".