صيد الرؤوس.. طريقة إنهاء النزاعات عند قبائل "كونياكس" 63536609632095625042
ظلت قبائل كونياكس الهندية تمارس "صيد الرؤوس" حتى الستينيات من القرن الماضي، وكان مقاتلوهم يصطادون أعدائهم ويحتفظون برؤوسهم كرمز على الانتصار.
وتظهر هذه الصور ما تبقى من صائدي الرؤوس القدامى، الذين وشموا وجوههم وأجسادهم بالشكل الذي يميزهم بأنهم مقاتلين في ذلك الحين، ولم يتبق منهم سوى العشرات في بعض قرى مقاطعة ناجالاند في شمال شرق الهند.



صيد الرؤوس.. طريقة إنهاء النزاعات عند قبائل "كونياكس" article-0-1E2AB21300


وفي خلال 10 أو ربما 15 عاما، فإن معظم إن لم يكن كل المقاتلين السابقين وزوجاتهم سيكونون في عداد الأموات، وبذلك فإن الذكريات الحية للتقليد الفريد سوف تختفي إلى الأبد، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقد عاش هؤلاء الرجال والنساء كبار السن في حقبة من الحروب القبلية، التي كانت الصراعات فيها تحل بقطع الرؤوس، وهم الآن يعيشون مع ذكريات أليمة عن ماضيهم الدموي، وفقا للصحيفة.

صيد الرؤوس.. طريقة إنهاء النزاعات عند قبائل "كونياكس" article-0-1E2AB1F900