سئل حاتم الأصم كيف تخشع في صلاتك ؟
فقال (رضي الله عنه) :
أقوم وأكبر للصلاة وأتخيل الكعبة أمام عيني
والصراط تحت قدمي والجنة عن يميني
والنار عن شمالي
وملك الموت ورائي
وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة
فأكبر الله بتعظيم
وأقرأ بتدبر
وأركع بخضوع
وأسجد بخشوع
وأجعل صلاتي الخوف من الله
والرجاء لرحمته
ثم أسلم ولا أدري هل قبلت أم لا ؟