مدينة أمريكية تفرض غرامة على ارتداء البنطلون "الساحل" 63535830827515625036

بدأت مدينة في ولاية تينيسي الأمريكية عملية قانونية، من أجل منع لبس السراويل "الساحلة"، وهي "موضة" انتشرت حول العالم بين الجنسين.

ووافق مجلس مدينة بايكفيل في الولاية على مرسوم من شأنه أن يعتبر الأفراد الذين يرتدون سراويلهم لأكثر من ثلاث بوصات تحت أعلى الوركين (أسفل الخصر)، مخالفين للقانون بتهمة "الإخلال بالآداب العامة".


ويجب مراجعة المرسوم عدة مرات قبل أن يصبح قانونا ملزما، وفقا لعمدة المدينة فيل كاجيل الذي قال لموقع "تايمز فري برس" انه ستمضي بضعة أشهر قبل أن يصبح القانون حيز التنفيذ.


وأضاف قائلا "أنا ومجلس المدينة، أردنا فرض هذا المرسوم وتوزيعه على رجال الشرطة، كي يعرفوا طريقة التعامل مع هذه الظاهرة"، وتابع "كل ما أعرفه هو أننا لا نريد من يركض نصف عاريا في شوارعنا.. وهذا هو بيت القصيد".


وسيتم تغريم المخالفين الذين يرتدون سراويلا "ساحلة" أكثر من اللازم، ما لا يقل عن 25 دولارا أول مرة، ثم يرتفع المبلغ إلى 50 دولارا في المرات اللاحقة.


ووفقا لنص المرسوم فإن مدينة بايكفيل تعتبر أن "إظهار الأرداف والمنطقة التناسلية أو الملابس الداخلية هو أمر مسيء وغير لائق".