خبر سار جدا" لقصار القامة 201405131121794.Jpeg



إذا كان الرجال قصار القامة يغارون من أقرانهم الذين يتمتعون بطول فارع بسبب انجذاب النساء إليهم، فثمة سبب للشعور بالسعادة الآن بعد أن أظهرت دراسة أمريكية أن الرجال الأقصر قامة يعيشون عمرا أطول.

وشملت الدراسة التى أجراها باحثون من جامعة هاواى ثمانية آلاف رجل، ووجدت أن الأقصر قامة منهم عاشوا فترات أطول من نظرائهم الأطول قامة، مع تمتع الذين يبلغ طولهم أقل من متر و57 سنتيمترا بأطول أعمار.

وتشير الدراسة، وفقا لصحيفة /ديلى ميل/ البريطانية، إلى أن القامة القصيرة قد تكون مرتبطة بجين له علاقة بالعمر الطويل.

وقال الباحثون أن شكلا من أشكال هذا الجين، يطلق عليه اسم /فوكسو 3/، يؤدى إلى قصر قامة الجسم خلال مرحلة النمو المبكرة غير أنه من الممكن أن يعنى أيضا عيش حياة أطول.

وأوضح القائمون على الدراسة أن الرجال الأقصر قامة تكون معدلات الانسولين فى الدم لديهم أقل، كما تنخفض عندهم أيضا فرص الاصابة بالسرطان مع التقدم فى العمر.

وقسم الباحثون الرجال الذين شملتهم الدراسة إلى مجموعتين: الأولى من البالغ طولهم مترا و57 سنتيمترا فأقصر، والثانية من متر و62 سنتيمترا فأطول. ووجد الباحثون أن الرجال فى المجموعة الأولى كانت أعمارهم أطول، وكلما زاد الطول قل متوسط العمر.

وقد شملت الدراسة ثمانية آلاف رجل أمريكى من أصول يابانية ولدوا فى الفترة ما بين 1900 و1919 وراقب الباحثون بدقة أسلوب حياتهم وظروفهم الصحية عبر سنوات حياتهم.