أمريكا: اتهام صبي في الـ13 بقتل والده وإخفاء الجريمة 63535655841045875024




مثل صبي أمريكي يبلغ من العمر 13 عاماً أمام المحكمة الاثتين، للاشتباه في إطلاقه النار على والده ومحاولة إخفاء الجريمة لأيام من خلال الاتصال بمكان عمل الأب وإبلاغهم أنه مريض.


وألقي القبض على كاي كيلي الأسبوع الماضي للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل من الدرجة الأولى في قضية وفاة والده جوزيف كيلي في بلدة غيبسوم الجبلية الصغيرة التي تبعد 170 كيلومتراً غربي مدينة دنفر في ولاية كولورادو.


وقالت جيل سارمو المتحدثة باسم مكتب النائب العام لمنطقة ايغل كاونتي إنه تم انتداب محام للدفاع عن الصبي الذي ستوجه إليه اتهامات رسمياً في موعد لاحق، وفقا لوكالة رويترز.


وأضافت أن ممثلي الادعاء لم يقرروا بعد ما إذا كانوا سيوجهون التهم إليه باعتباره شخصاً بالغاً.


وقال بيان من جو هوي قائد شرطة ايغل كاونتي إن الشرطة اكتشفت الجريمة بعد أن اتصل الصبي عدة أيام على التوالي بصاحب العمل الذي يعمل لديه والده لاخباره أن الأب مريض ولن يستطيع الذهاب للعمل.


وتشكك صاحب العمل في الأمر واتصل بالشرطة. وقالت الشرطة إنه عند وصولها إلى المنزل أبلغهم كاي كيلي إن والده (50 عاماً) يرقد ميتاً في الداخل. وقالت كارا بيتس محققة جرائم القتل في ايغل كاونتي إن الرجل توفي متأثراً برصاصتين أطلقتا من بندقية.


وأبلغت بيتس الصحفيين "كانت هناك طلقة في مؤخرة الرأس وطلقة في الصدغ". وأضافت أن الرصاصة التي في الصدغ كانت من مسافة قريبة جداً.


وقالت بيتس إنه وفقاً لحالة الجثة المتحللة يبدو أن الرجل توفي قبل ستة أيام. ولم تكشف السلطات عن دافع محتمل للجريمة.