أسبانيا تنظم مسابقة جمال للغجر لمكافحة التمييز ضدهم 6353559881718650002.

أطلقت أسبانيا مسابقة ملكة جمال للرجال والنساء من الغجر، في محاولة لمكافحة التمييز ضد هذه الأقلية التي يعتقد أنها تتعرض للاضطهاد في أوروبا بشكل عام.

والمسابقة، التي بدأت بالفعل في العاصمة الاسبانية مدريد، تضم مقاييس كثيرة إلى جانب المظهر الخارجي، مثل التعليم، والطموحات، والهوايات.


ووفقا للمنظمين، فإن المنافسة - وخاصة للفتيات - تأتي استجابة لتراجع الفرص التي يحظى بها الغجر في أسبانيا، وتأمل في اقناع الفتيات بأن هناك الكثير الذي يمكنهن فعله.


ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن ماريا خيمينيز منسقة رابطة "فلامنكو" الشمالية المشاركة في تنظيم المسابقة، قولها إنها "تأمل أن تشجع المسابقة النساء الغجريات على أن يكن مستقلات".


وقالت إن "المرأة الغجرية، تطمح دائما لمجرد الزواج في سن صغيرة، غالبا 14 أو 15 عاما، ثم تنجب أطفالا.. لكن نحن نريد الغجرية أن تصبح مستقلة ومتعلمة".