أوّاهُ يا زمن !
كم أصابتني المحن
بمقتلٍ ...
صبرتُ فالصبر مؤمتمن!
حملتُ الهمّ صغيرة
عرفتُ كلَّ شيءٍ في الحياة
عشتُ كل المحن!
تزوّجتُ من تحمّل فيّ الظروف
وعلّمني كثيراً كي أواجه الزمن!
يا لها تجاعيد الزمن!
كم رجّعتني ألف عامٍ
فقد كبرتُ ولم أزل لسابق الأيام أحن
وأشتاق كي يرجع للوراء دون فتن!
أوّاهُ يا زمن!