الجواب: ننصح بأن يبدأ الإنسان فطوره اليومي إضافة إلى سبع تمرات (وعلينا ألا ننسى أن التمرات السبعة ممنوعة عند مريض السكري) أن يتبع ذلك بتناول صحن كامل من الفواكه، وبعدها يبدأ الإنسان إفطاره الدسم والذي يحتوي على اللحوم والمشتقات الحيوانية وغيرها.
في الحقيقة إن الكمية قد تبدو كبيرة ولكن هذه الطريقة عملية ورائعة وتحقق رغبة الإنسان دون أن تضره.
ويفرط كثير من الناس في تناول الطعام في شهر رمضان، مما يسبب لهم النعاس والتعب والكسل بعد الإفطار، فهذه الكمية الكبيرة من الطعام تحتاج إلى درجة ضخمة من الطاقة لطحنها وهضمها ومن ثم امتصاصها وتوزيعها في الدم وإطراح الزائد منها عن حاجة الجسم. هذه الطاقة الكبيرة يأخذها الجهاز الهضمي من الدم مما يؤدي إلى زيادة الدم القادم للجهاز الهضمي ونقصه للدماغ الذي يصاب بالتعب والنعاس والإرهاق.
أمابالنسبة للسحور،فمن أفضل ما يمكن أن يتسحر عليه الإنسان هو التمر،وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعم سحور المؤمن التمر ".
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي
لو سمحت تقول لي نظام الغذاء في رمضان؟ 139985389881.jpg