عندما تكون فرناندا أوليانا الحكم.. لا أحد يتابع المباراة 63535401221531125042
فرناندا كولومبو أوليانا



عادة ما تكون أنظار لاعبي كرة القدم، ومشجعيهم، موجهة إلى داخل الملعب، لكن في المباريات التي تشارك في تحكيمها البرزايلية الحسناء فرناندا كولومبو أوليانا، فإن العيون تكون موجهة إلى خط التماس.


وتعمل أوليانا (25 عاما)، مساعد حكم، وأصبحت مؤخرا مشهورة بسبب انتشار فيديو لها على الإنترنت وهي تحضر نفسها لمباراة ضمن "كوبا دو برازيل"، وتضع أحمر الشفاه والماكياج قبل دخول الملعب.


وستصبح أوليانا رسميا يوم الأحد، أول أنثى تقوم بمهمة التحكيم في دوري الدرجة الاولى البرازيلي، في أول مباراة لها بين ناديي اتلتيكو مينيرو، وكروزيرو.


ومنحت أوليانا رخصة تحكيم من قبل لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم البرازيلي.


ونقلت صحيفة "نيويرك ديلي" عن أوليانا قولها "إنها متحمسة لأول مشاركة لها في دوري الدرجة الاولى"، وأضافت "أنها خطوة جاءت نتيجة لتفانيها وعملها الدؤوب".


وقد اجتذب فيدو أويانا الكثير من المشاهدين، والمعلقين، الذين قال بعضهم إن وضع حسناء في الملعب سيكون مصدر تشتيت للاعبين، في حين رأى آخرون إنها خطوة نحو تعزيز المساواة بين الرجال والنيساء في كرة القدم.