السلام عليكم دكتورنا الدكتور جَميل القُدسي الدّويك نسال الله لكم الفردوس الأعلى على المعلومات القيّمة التي تزوّدنا بها وتنوّر بها عقولنا يوم بعد يوم .. أمّا بعد بعد أن عرفنا من حضرتكم الفوائد العَظيمة لبذور البطيخ من فضلك لدي سؤال : هل من المُمّكن تزويدنا بالطريقة الصّحيحة لتناولها ؟ (هل من الأفضل ان نتناولها نيئة أم مُحمّصة ) ؟؟؟ مع شكري وتقديري واحترامي لشخصكم الكريم الجواب : يُفضّل تناولها نيئة حتى تكون على صورتها التي خَلقها الله سبحانه وتعالى عليها أي موزونة ، بنفس مكوناتها وبنفس نسب عناصرها . فجلّ جلاله يقول عن خلقه الذي أخرجه من الأرض: "والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شيء موزون" ( ١٩) سورة الحجر. فعند تحميص البذور،فإنها تتعرض للحرارة،وحسب علم الكيمياء هناك بعض المكونات والعناصر من النوع الذوّاب في الدهون،وهذه لا تتأثر أثناء التحميص،إنّما هناك نوع آخر من المركبات في داخل البذرة والتي تعتبر ذوابة في الماء،هي التي تتأثر بالحرارة . لذلك، فإن عملية التحميص تتلف بعض المواد وتترك موادّ أخرى . ومن هنا،نعتقد في نظام الغذاء الميزان أن ذلك يُخلّ بالتوازن الطبيعي للطعام،إذ خلقه الله تعالى موزونا عندما يكون نيئا،فأي طعام يمكن أن يؤكل دون تعريضه للحرارة يفضل أكله كذلك كما خلقه الله سبحانه،إلا أنّ هناك بعض الناس لا يستسيغون بذور البطيخ على طبيعتها،ويفضّلون أكلها محمّصة،وهنا نقول لهم يمكن تناولها مُحمّصة أيضا،فقد أشارت الدراسات إلى أن تحميصها لا يفقدها الكثير من فوائدها، بل يبقى كثير منها موجودا حتى بعد عملية التحميص شرط أن يكون ذلك على نار هادئة و لوقت قصير، ويفضل تجنب وضع الملح الكثير عليها حتى لا يسبب ذلك ارتفاع الضغط ، ونحن ننصح باستخدام الملح البحري الطبيعي أو الملح الصخري الطبيعي في تمليح البذور وليس الملح الأبيض المكرر فهما أكثر توازنا وأقل ضررا.و يجب تقشير البذر قبل أكله،فتناول البذور بقشرها قد يؤدي إلى أن تقوم حوافها المذببة بالتأثير على مخاطية الأمعاء وتجريحها وهو ما نراه عند الأطفال الذين يأكلون البذور بقشورها والذي يظهر في وجود بعض الدم مع البراز.
والله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدسي

أفضل طريقة لتناول بذر البطيخ 1399748388191.jpg