بريطانية فاجأها المخاض في حريق.. فولدها رجل إطفاء 6353522334517187505.
حينما كانت ايولينا زيمنكا في طريقها مع زوجها ياروسلاف إلى المستشفى لتضع مولودها الأول، وجد الزوجان أنفسهما وسط زحمة خانقة بسبب حريق ضخم في العاصمة البريطانية لندن.

وبحسب شبكة "بي بي سي"، فإن الزوج الذي كان يقود السيارة باتجاه مستشفى نورث ميدل سكس، بدا هلعاً وخائفاً، في حين كانت زوجته مستلقية في مقعد السيارة الخلفي وتبدو في حالة ولادة.


وحينها، وجد رجل الإطفاء روس ماكليرن نفسه في موضع القابلة التي ستقوم بتوليد المرأة.


وبحسب روس (33 عاماً)، فإنه حين حاول توليد المرأة بمساعدة ريتشي هول، لاحظ أن رأس الجنين ظهر فعلاً، وسارع لوضع الأوكسجين وبدأ عملية التوليد لحين وصول سيارة الإسعاف، وقامت فرق الإطفاء بوضع سواتر حول السيارة.


ويقول روس الذي يعمل في فرق الإطفاء منذ 15 عاماً، إن عملية الولادة تمت سريعاً و"جاءت فرقة الإسعاف قبل أن نقطع الحبل السري، وقام المسعفون ببقية الإجراءات".


ويؤكد روس أن ما حدث له "أحد الأشياء المهمة في حياته المهنية"، و لم يكن يتوقع حدوثه إطلاقاً، مشيراً إلى أنه لا يمتلك أي خبرة في التوليد أو الإسعافات وأن كل ما يعرفه عن الولادة هو أن زوجته شاهدت برنامجاً وثائقيا بعنوان "واحد يولد كل دقيقة".