"مخاوي الوحوش".. إماراتي يعيش مع الضواري منذ 12 عاما 63535228039750000024



يعيش رجل إماراتي مع الأسود والذئاب والعديد من الحيوانات المفترسة منذ 12 عاماً لدرجة أنها أصبحت من أفراد عائلته على حد تعبيره.
ويقوم جاسم العلي الملقب بـ"مخاوي الوحوش" بترويض الأسود والذئاب وتحويلها إلى "حيوانات أليفة" في مزرعته بإمارة رأس الخيمة التي تضم عدداً من الحيوانات المفترسة النادرة مثل النمر الذهبي والأسد الذهبي والفهد الذهبي.

وتضم مزرعة العلي أيضا الفهد الأسود، والنمور السيبيرية، والأسود البيضاء، إضافة إلى 15 نوعا من الغزلان، والذئاب العربية والأوروبية، وكذلك الضباع وأنواع مختلفة من القرود والطيور الجارحة.

وفي سؤال عن كيفية إطعام هذه الحيوانات، قال جاسم العلي في حديث إلى صحيفة الأنباء الكويتية إنه يطعم الأسود والنمور 8 كيلوغرامات من اللحوم يومياً، وإن الحيوان الواحد يكلفه 25 ألف درهم (6800 دولار) شهرياً.

ويعمل العلي منذ 6 أشهر على إنشاء حديقة حيوانات تضم بالإضافة إلى الحيوانات المفترسة أقساماً عديدة منها أحواض للتماسيح والخيول والنعام ومختلف الحيوانات الأخرى.