ﻭ ﺍﻧـــــــــــﺖَ مــعـــــــــــــى . .
يّـرقَــــــصُ ٱلـكـــــوِنٌ مــنٌ حًـوِلــى طٌـربّـــٱً
ﺍخٌــلـــــــــع ردُٱء ٱلـشّــــــــجَــنٌ
أتُـعــــرى مـــنٌ جَـمـيّــــع ٱلـمـشّـــٱعـر إلٱ حُـبّـــــــــكَ
كـمــوِجَ بّـيّــنٌ ٱلـبّـحًــرِ وِ ٱلـضـفُــة أتُـصِـفُـــحُ تُـفُـٱصِـيّـلـكَ
ﺍتُـسًــلـقَ أحًـٱسًــيّـسًــكَ ﺍتُـــــوِۂ فُــى دَهـٱلـيّـــز سًــحًـركَ