لقاء الأولاد مع الغرباء . ما الذي علينا أن نعلمهم؟ Granny2-APP.jpg
"لا تقبل السكاكر من شخص غريب ". هذه العبارة هي تنبيه يردده الاف الاباء والامهات على مسامع أطفالهم في كل مرة يخرجون فيها من المنزل من دونهم . والواقع أن هذا التنبيه مبرر تماماً فالأطفال عليهم ان يتعلموا كيف يتصرفون بوجه عام مع الغرباء , كما ان عليهم أن يعرفوا كيفية التصرف مع الأشخاص الذين يفترض بهم أن يتواصلوا معهم اجتماعياً . ما هي الإجراءات الوقائية التي على الأهل القيام بها وما الذي ينبغي أن تفعلوه والأهم ما الذي يجب أن تتجنبوه لنحمي طفلنا ولنجنبه في الوقت ذاته الخوف من الناس والأهم لنعلمه كيف يتصرف في حضوركم وغيابكم؟ إليكم القواعد والإجراءات التي يجب أن تتبعوها:
خففوا خوف طفلكم من الغرباء بأن تبينوا له الفرق بين إلقاء التحية على أحد الغرباء وبين اللحاق به أو الانصياع لتوجيهاته. فهذا يسمح لطفلكم بأن يشعر باكراً بأنه في أمان لأنه سيعرف كيف يتصرف في حضوركم وفي غيابكم .

الإجراءات الوقائية
حددوا قواعد السلوك

عرفوا طفلكم بالسلوك الواجب اعتماده مع الغرباء . إليكم القاعدة الذهبية في هذا الصدد :" يمكنك أن تقول مرحباً أو "لا" للإشخاص الذين لا تعرفهم . إذا طلب إليك شخص لا تعرفه أن تلحق به , فقل "لا" ثم أركض الى أقرب بيت واقرع الجرس "
عودوه على احترام القواعد
تظاهر بأنك شخص مجهول ثم اطلب من الطفل أن يركض الى أقرب بيت , وذلك لكي تعوده على اتباع تعليماتك بخصوص السلوك الواجب اعتماده تجاه الغرباء .

لا تحاولوا إخافة ابنكم
لا يؤدي الخوف إلا إلى الاضطراب , ولا يعلم السلوك الجيد لطفلكم . طفلكم يجب أن يعرف كيف يفكر بنفسه عندما يتدخل شخص غريب في حياته الخاصة . الخوف الشديد يشل قدرته على التصرف بشكل عقلاني

الحلول لقاء الأولاد مع الغرباء . ما الذي علينا أن نعلمهم؟ 1.jpg
ما ينبغي فعله

ذكروا طفلكم بالقاعدة مع تهنئته لسلوكه الجيد
إذا ألقى طفلكم التحية على شخص غريب بحضوركم, هنئوه على تطبيقه القاعدة وقولوا له : " أنا سعيد لأنك تذكرت أن تقول مرحبا ولا شئ غير ذلك . تذكر أن هذا هو الشيء الوحيد الذي يجب أن تقوله للغرباء ".



شجعوا طفلكم على أن يكون ودوداً مع الاخرين
بما أن الاخرين يتقلبون الأطفال الودودين بسهولة أكبر مع مرور السنين , فإنه من الهام للطفل أن يتعلم كيف يكون ودوداً .إلا أن على الاطفال, تماماً كالكبار , أن يتعلموا الى اي درجة يجب ان يكونوا لطفاء ومتى وكيف ينبغي لهم ان يظهروا لطفهم .
كونوا قدوة لهم
كونوا أنتم أنفسكم قدوة لطفلكم بان تلقوا التحية على الناس وحتى على الغرباء منهم ممن تلتقون بهم في الشارع. من غير الممكن ان تعلموا الاطفال تمييز الغرباء المسالمين من اولئك الخطرين . فالكبار انفسهم يمكن ان ينخدعوا احيانا بالمظهر الطبيعي لبعض المجرمين . وفي كل مرة تعطون فيها درساً لطفلكم مرروا بضع كلمات عن الطريقة التي يمكنه بواسطتها ان يكون لطيفا من دون ان يلحق بالغرباء او ان يقبل منهم حبات السكاكر او الهدايا ...
ما ينبغي تجنبه لقاء الأولاد مع الغرباء . ما الذي علينا أن نعلمهم؟ PNP_Child-Meeting-Pe
لا تعلموا طفلكم ان يخاف من الناس
لكي تجنبوا طفلكم اخطار ما قد يتعرض له من اعتداءات علموه القاعدة . ولكن لا تعلموه الخشية من الناس فالخوف على اختلاف الاعمار لا يفعل غير الحؤول دون اتخاذ القرارات المنطقية .

لا تخشوا ان يزعج طفلكم الاخرين بإلقاء التحية عليهم

من المستحسن ان يلقي طفلكم التحية في الاوقات والاماكن المناسبة حتى لو لم يرد على تحيته احد.