بــــــــــــــلا عــنــــــــــــوان .. ..
تـــلـكَ الـقـصـيــــدة الـتــى كـتـبـتـهــــا لــــكَ مـنـــذو ازمــــــان
و حـفـظـــت كـلـمـاتـهـــا و نـســــجـت حـروفـهـــا مــن قـلـبــــى
و حـلـمــتُ يـومــاً ان تـقـرءهــا وحــدكَ فـهــى لــكَ مـنــذو ايـــــــــام
و حـلـمــــــت ان تـكـــــــون كـنـــــــزكَ الـــــــذى تـخـــــــافَ عـلـيــــهِ
فـانـــا يـــا ســـــيـدي لـــــم اكـتـــب فــى قـصـائــدى يـومـــاً عـنــــوان
لانـنـــــى ايــقـــــن انـــــــكَ عـنـوانــــــي
و انــــكَ وطـنــى و انـــكَ عـمــرى و انـــكَ كـــل مـــا فـــى الـحـســبـان
انــــــــتَ يــــا ســــــيـدي الـعـنــــــــــــوان
و انـــتَ الـشــاطـىء و انـــتَ الـبـحــر و الـمـرســى و انــتَ الـقـبـطـــان
انــــــــتَ مــــــلـك قـلـبــــــــى و مـلـكــــــتَ هــــــــذا الـكـيــــــــان
انـــــــــــــــتَ الـعـنـــــــــــــــــوا ن
انــتَ كــل مــا تـمـنـيــت و مــا اردت و مــا كـتـبـتــهُ فـى دواويــن الايــام
انـــــــــــــتَ كـــــــــــل الاحــــــــــــلام
فـهـــل تـكــــــون يـــا ســــــيـدي لـقـصـائــدي
" عــنــــــــــــــــــــو ان "