أمــــــــــــــــى
أنــــتِ مـفـتَــــاحٌ يُـرشــدنـي لـلـخـيّــــر و لـلـصـبّــــر
و نـــــــــــوراً يُـضـــــــــيءُ لــــــــــي دربِـــــــــــي
فَــ أنــــتِ الـوحـيــدةُ الـتِـــي تـرافـقُـنــي بـالـسَـــراء و الـضَــــراء
أفـــــــــرحُ فَـــ تـفـرحـيـــــــن ، أحـــــــــزنُ فَـــ تـحـزنـيـــــن
أنـــــــــــــتِ الـوحـيــــــــدةُ الـتِـــــــــي تـفـهـمُـنــــــي
كـــــــــــــمْ أحَــبُــــــــــــــكِ يـــــــــا " جـنـتِـــــــي "