فتاة أمريكية تتخرج من المدرسة والجامعة في آن معا 63535135054593750041


الأسبوع الماضي وقبل أيام من تخرجها من مدرستها الثانوية حصلت غريس بوش التي تبلغ من العمر 16 عاما على شهادة البكالوريوس في العدالة الجنائية من جامعة في جنوب فلوريدا لتحقق خطة والديها الفخورين بها في توفير النفقات الدراسية.

وسوف تتخرج بوش من المدرسة الثانوية يوم الجمعة لكنها قررت بالفعل العودة إلى جامعة فلوريدا أتلانتيك في بوكا راتون للحصول على شهادة الماجستير في الإدارة العامة قبل السعي للحصول على شهادة في القانون.


وتقول أمها جيسلا بوش إن جريس تعلمت في منزل الأسرة حتى سن الثالثة عشرة مع اخوتها الثمانية وبدأت القراءة في نحو الثانية من عمرها، وفقا لوكالة رويترز.


وفي سن 13 بدأت غريس بوش تحضر دروسا جامعية والتحقت بفصول دراسية صيفية لتكمل دراستها الجامعية في ثلاث سنوات. وهي الثالثة بين أخواتها اللاتي جمعن بين الدراسة الثانوية والجامعية ولكنها أصغر من أتم الدراستين.


كان اعتماد الأسرة على التعليم المنزلي لأطفالها وتخرجهم في سن مبكرة يرجع إلى ضيق ذات اليد بقدر ما كان دافعه القدرات المذهلة للفتيات. فقد اكتشفوا أنه يمكنهن الحصول على شهادات عليا من جامعة فلوريدا أتلانتيك وفي الوقت نفسه الدراسة في المدرسة الثانوية وفي ذلك توفير للوقت والمال.


وكانت غريس بوش تستيقظ في الخامسة والنصف صباحا وتصل إلى المدرسة من منزل أسرتها في هوليوود بولاية فلوريدا قبل أن يدق الجرس في الثامنة صباحا. ثم تقضي الساعات الأربع عشرة التالية بين دراستها الثانوية والجامعية والعزف على الفلوت في فرقتين موسيقيتين.


وتعود إلى المنزل الساعة الحادية عشرة مساء لتستذكر دروسها لمدة ثلاث ساعات قبل أن تخلد للنوم.


وقالت غريس "أتمنى في نهاية المطاف أن أصبح قاضية في المحكمة العليا ... ولكن بين كلية الحقوق وتلك الغاية لا أدرى ماذا أفعل".